ذكرت مصادر مطلعة أن حوالي 12 طفلا أصيبوا بعد سقوط أعمدة الخيام فوق رؤوسهم ليلة الجمعة 28 غشت، بالمخيم الشاطئي الواقع على الحدود بين عمالتي برشيد والجديدة.

وحسب مصادر يومية "الأحداث المغربية"، فإن الأطفال الذين كانوا يقضون الأيام الأخيرة من آخر مرحلة من موسم التخييم 2015، فوجئوا بتهدم الخيام فوق رؤوسهم جراء الرياح القوية التي هبت أمس الجمعة على هذه المنطقة من الساحل الأطلسي، متسببة في سقوط الخيام التي كانت تأوي العشرات من الأطفال القادمين من مدينة أخرى من أجل الاستفادة من آخر مرحلة تخييمية لهذا الصيف.

وأدى سقوط الخيام فوق الأطفال إلى إصابة عدد منهم بإصابات مختلفة، تم نقلهم على اثرها إلى مستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء، من أجل تلقي العلاجات. كما استدعى هذا الحادث حلول مختلف المسؤولين بعمالة اقليم برشيد بمخيم سيدي رحال الشاطئ التابع لوزارة الشباب والرياضة، من أجل الوقوف على حالات الأطفال المصابين، وتفقد أحوال من سلموا من هذا.

وكانت الرياح القوية التي هبت طيلة مساء أمس الجمعة قد تسببت في إحداث خسائر في الخيام التي تمزقت أثوابها، وتهدمت ما أحدث حالة من الخوف والهلع في نفوس الأطفال المخيميين، وذلك منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.