آسفي ـ صلاح الدين عابر

نُقل معطلان، أصيبا في تدخل أمني عنيف، يوم الأربعاء 23 يوليوز، إلى المستشفى، ورفضت السلطات السماح لزملائهما بالدخول إلى المستشفى.
وأصيب المعطلان بعد اقتحام الجمعية الوطنية لحملة الشهادات مقر بلدية مدينة آسفي من أجل اثارة انتباه المسؤولين للملف المطلبي للجمعية، و تدخلت السلطات الأمنية بالعنف مما أدى إلى إصابة معطل و أغمي على معطلة.

وقال رئيس فرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات لموقع " بديل " إن غياب سيارة الإسعاف أرغم المعطلين على حمل المُصابين على الأكتاف بمسيرة شعبية نحو مستشفى المدينة، و تفاجأ المحتجون بالإنزال الأمني المكثف الذي منعهم من ولوج المستشفى رغم إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة الخطورة.

وشهدت مدينة آسفي مؤخرا انتفاضة معطلي المدينة عبر الرفع من وثيرة الاحتجاجات اليومية، حيث شهدت المدينة وقفات و اعتصامات يومية متتالية أمام ذهول السلطات و في غياب أي حوار يخدم الأطراف.