نقل أزيد من 30 شخصا أغلبهم نساء فجر الثلاثاء 14 يوليوز، على وجه السرعة إلى مستشفى الصوفي بالدار البيضاء، بعد تعرضهم إلى إصابات وإغماءات إثر دخول فأر إلى جناح النساء بمسجد الحسن الثاني بذات المدينة.

وخلق الحادث حالة من الفزع والهلع وسط النساء المصليات حيث عمدن إلى الهروب في كل الإتجاهات، مما أدى إلى ضياع أطفال عن ذويهم وحدوث حالات إغماء.

وأفاد شهود عيان أن أغلب المهرولين لم يفهموا سبب هذا "الهروب" فتعددت الرواية ما بين قائل أن الأمر يتعلق بحريق أو بهيجان البحر، ممما أدى إلى وقوع حالات إغماء جراء التدافع نقلت إلى المستشفى.

وأكد عدد من المواطنين أن هواتفهم وأحذيتهم وحلي بعض النساء قد سُرقت جراء الحادث.

وهرعت فرق الإنقاذ والوقاية المدنية إلى عين المكان من أجل نقل المصابين إلى المستشفى وتقديم العلاجات اللازمة.