بديل ـ الرباط

وقعت مواجهات "عنيفة" و غير مسبوقة، بين سكان دواوير تابعة لدائرة أبي الجعد، استعملت فيها أسلحة بيضاء و حجارة و هراوات و إحراق للممتلكات، مما أسفر عن سقوط إصابات من الجانبين.

وأكدت مصادر من عين المكان، أن سبب المواجهات راجع لنزاع قبيلتي أيت بيهي" و "أيت موسى" ضد قبيلة "الجريات"، حول أراضي الجموع أو ما بات يعرف بالمنطقة بـ"أراضي السرح".

وحسب نفس المصادر، فإن مئات الأشخاص قاموا بهجوم "عنيف"، على قبيلتي أيت بيهي و أيت موسى، مستعملين شتى أنواع الأسلحة البيضاء، و الهراوات و الحجارة، إضافة إلى حرق حضائر الأغنام و الأبقار، و إضرام النار في السيارات، و الجرارات الفلاحية.

وأسفر الهجوم، عن خسائر في الممتلكات وصفتها مصادر الموقع بالجسيمة، إضافة إلى إصابة 9 أشخاص بجروح و كسور بليغة، بحسب ذات المصادر.

وعابت الساكنة المتضررة عن المسؤولين غيابهم وقت الهجوم رغم التحذيرات أياما قبل وقوعه، بحسب مصارد محلية.

ولازال المتسببون في "الهجوم" في حالة فرار، وسط حضور أمني كثيف بالمنطقة بعد نهاية الحادث،

يذكر أن الدواوير المتناحرة، تنتمي كلها لجماعة "الشكران" التابعة ترابيا لدائرة أبي الجعد.