بديل ــ شريف بلمصطفى

نشبت مواجهات دامية صبيحة اليوم الإثنين 22 دجنبر، بين طلبة جامعة محمد الأول بوجدة، و عناصر القوات العمومية، مما أسفر عن عشرات الإصابات المتفاوتة الخطورة، بعد أن استعملت الهراوات و الحجارة و القنابل المسيلة للدموع، وخراطيم المياه لتفريق جموع المحتجين.

وأكدت مصادر طلابية، أن القوات العمومية، "اقتحمت"، الجامعة المذكورة لفك اعتصام طلبة سلك الماستر بكلية الحقوق، بعد أن وصل الحوار مع الإدارة إلى "الطريق المسدود"، قبل أن تنشب مواجهات داخل الجامعة وامتدت إلى محيطها الخارجي في الشوارع و الأزقة المجاورة.

وتحدثت المصادر، عن سقوط إصابات من الجانبين، حيث نُقل عدد من الطلبة، ورجال الأمن و القوات المساعدة إلى مستشفى الفرابي لتلقي العلاجات، إضافة إلى حدوث خسائر جسيمة في الممتلكات خصوصا سيارات الأمن و السيارات المركونة على جنبات الطريق، إضافة إلى تكسر واجهات المحلات التجارية.

ولاتزال المواجهات جارية إلى حدود كتابة هذه الأسطر دون التأكد من الحصيلة الإجمالية للإصابات.