بديل ــ الرباط

أكدت مصادر محلية أن قوات الأمن تدخلت في وجه متظاهرين، كانوا يعتزمون تنظيم مسيرة على الأقدام انطلاقا من مدينة ميدلت في اتجاه العاصمة الرباط، بحر هذا الأسبوع، مما أسفر عن إصابة عنصر أمني بجرح بليغ.

 وأوضحت المصادر أن الأمر يتعلق بساكنة قبيلة "آيت مولي"، التي كانت متوجهة نحو العاصمة الرباط قبل أن تعترض القوات العمومية طريقها على بعد 50 كيلومترا، من مدينة ميدلت.

وأسفر التدخل عن اعتقال أربعة متظاهرين، تمت إحالتهم على الإعتقال الإحتياطي، في انتظار عرضهم على أنظار وكيل الملك بابتدائية ميدلت، حيث يرجح أن أن تتم متابعتهم بتهمة "المشاركة في مسيرة غير مرخص لها".

وتعود فصول القضية عندما تحولت منطقة " عريض السفلى " صباح يومه الثلاثاء (6ينايرالجاري) إلى مسرح لمواجهات عنيفة بين سكان قبيلتي " ايت عياش" و" أيت مولي"، مما أدى إلى إصابة أشخاص بجروح متفاوتة و حرق آليات، بحسب ما أكدته مصادر إعلامية محلية، التي أشارت إلى أن الصراع القائم بين القبيلتين، هو بسبب أرض فلاحية.