بديل ــ الرباط

أكدت التنسيقية المحلية للأطر العليا المعطلة بالعيون، أنها تعرضت لتدخل عنيف من طرف القوات العمومية، خلال تنظيمها لوقفة احتجاجية يوم الجمعة 13 مارس، مما اسفر عن إصابات وإغماءات عديدة في صفوف المعطلين المتظاهرين، نُقل بعضها إلى المستشفى.

وحسب بيان للتنسيقية توصل ''بديل'' بنسخة منه، فإن الوقفة المنظمة أمام مقر مندوبية التشغيل بشارع مكة بالعيون، من أجل المطالبة بالحق في الشغل و العيش الكريم وفق ألية التوظيف المباشر، " جوبهت بتدخل عنيف" من طرف عناصر الأمن بالزي المدني و الرسمي، حيث تعرض المحتجون إلى "الضرب المبرح والرفس" مما أدى إلى إصابة 15 إطارا معطلا، بحسب البيان.

وأورد البيان أنه ''بعد تفريق السلطات للوقفة الاحتجاجية، وبعدما قرر مجموعة من المعطلين الرجوع نحو مقر الإتحاد المغربي للشغل، تعرض جموع المعطلين الصحراويين من جديد للعديد من المضايقات و الاستفزازات، إذ عملت السلطات المغربية إلى إرغام المعطلين على الصعود نحو المقر بالقوة المفرطة بعد أن قامت بمحاصرة جميع الطرق المؤدية نحو مقر الاتحاد المغربي للشغل، بأعداد كبيرة من سيارات الشرطة''.

واستنكر المعطلون الصحراويون، ما وصفوه بـ ''القمع الشرس الذي قابلتهم به السلطات العمومية '' خلال وقفتهم الإحتجاجية ، مشددين على "مواصلة النضال من أجل رفع التحديات القائمة، و التعبير عن مطالبها المشروعة التي تكفلها القوانين الدولية ذات الصلة بالحقوق الإقتصادية و الإجتماعية والمطالبة بحقوقهم العادلة".