هاجم عشرة أشخاص مسلحون بالسيوف والسواطير، مرتادي الشريط الساحلي لمدينة الرباط، في عملية سطو خطيرة، خلقت الرعب في صفوف العشرات من المواطنين، وانتهت بإصابة عدد من الأشخاص بجروح بعد محاولتهم المقاومة.

وأشارت يومية « المساء »، التي أوردت الخبر، في عدد  الاثنين 27 يوليوز، إلى أن أسرا وجدت نفسها، مساء يوم الجمعة، محاصرة بالمكان، بعد إنزال سريع قامت به العصابة، التي حاولت السطو على ممتلكات أكبر عدد ممكن من رواد الشاطئ، المحاذي لحي الغربية.

ولم يتردد عدد من أفراد العصابة، في عملية تم الإعداد لها بشكل مسبق، في استعمال أسلحتهم البيضاء، بعد أن عمد بعض الضحايا مقاومتهم، وسط حالة الرعب والذعر، التي دفعت بعض النساء إلى الدخول في موجة صراخ هستيري، في حين فر آخرون، قبل أن يتم إخبار مصالح الأمن، التي حلت عناصر تابعة للدائرة الأمنية الأولى بالمنطقة.

وشهد الشريط الساحلي عملية مطاردة مثيرة، بين الأمن والجناة المسلحين، قبل أن يتم اعتقال سبعة عناصر، اتضح أن من بينهم تلاميذ وقاصرين، فيما لاذ ثلاثة آخرون بالفرار، قبل أن يتم نقل المصابين إلى المستعجلات لتلقي العلاج.