بديل ــ الرباط

فرقت عناصر الأمن، بالقوة وقفة احتجاجية للمعطلين الصحراويين بمدينة العيون يوم السبت 28 مارس، بمحاذاة الساحة القريبة من فندق "النكجير"، مما أسفر إلى سقوط إصابات.

وحسب بيان للجنة التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين، فقد أسفر التخل الأمني إلى سقوط خمسة مصابين، تعرضوا لكدمات وجروح جراء "الضرب"، بحسب البيان.

وبعد تفريق الوقفة، يضيف البيان، توجه المعطلون الصحراويون إلى مقر الاتحاد المغربي للشغل، رافعين مجموعة من الشعارات التي طالبوا من خلالها بتوفير الشغل و الحياة الكريمة و منددين "بالنهب المتواصل لخيرات المنطقة دون استفادة أبناءها منها"، و مشددين على ضرورة ت"وفير سيارة الإسعاف للمعطوبين و الجرحى و التي تأخرت عن الوصول لمدة 45 دقيقة"، بحسب البيان.

وجاءت الوقفة الإحتجاجية التي نظمها المعطلون، بعد رفض السلطات المغربية السماح لهم بحضور أشغال "المنتدى الاستثماري" المنعقد بالعيون خلال نفس اليوم بقاعة المؤتمرات، والذي عرف حضور وزير الداخلية محمد حصاد ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب،  إلى جانب العديد من الشخصيات العامة والمسؤوليين الحكوميين.