بديل- عن الجزيرة مباشر

توعدت إسرائيل الاثنين بفرض مزيد من العقوبات على السلطة الفلسطينية بعد تشكيلها حكومة وفاق وطني جديدة بموجب اتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقرر اجتماع للحكومة الأمنية في إسرائيل، تمت الدعوة إليه لمناقشة تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، "تخويل رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) فرض عقوبات إضافية على السلطة الفلسطينية"، بحسب مكتب نتنياهو الذي لم يكشف تفاصيل إضافية.

وأضاف المكتب أن إسرائيل ستحمل السلطة الفلسطينية المسؤولية التامة عن أي هجمات على إسرائيل.

وقال نتنياهو إن "أبو مازن أبرم اتفاقا مع حماس، المنظمة التي أعلنتها الولايات المتحدة وأوروبا، ودول في أنحاء العالم منظمة إرهابية". مضيفا أن "الاتفاق مع حماس يجعل أبو مازن مسؤولا بشكل مباشر عن أي إرهاب من غزة".

وصرح عباس سابقا ان حكومة التوافق الوطني التي ستشكل مع حماس سترفض العنف وتلتزم بالاتفاقيات القائمة.

وفرضت إسرائيل عقوبات على الفلسطينيين في نيسان/أبريل مع انهيار محادثات السلام مع السلطة الفلسطينية.

وقررت إسرائيل التي تجمع نحو 80 مليون يورو (111 مليون دولار) من أموال الضرائب نيابة عن السلطة الفلسطينية، وهو ما يعادل ثلثي عائدتها، تجميد نقل تلك الأموال إلى السلطة، بحسب مسؤول.

كما علقت إسرائيل مشاركتها الفلسطينيين في تطوير حقل غاز في قطاع غزة وأوقفت الإيداعات الفلسطينية في بنوكها.