بديل- عن سكاي نيوز عربي

ذكر مصدر في الجيش الإسرائيلي إن عناصرا منه قتلوا مواطنين فلسطينيين في الخليل يشتبها في أنهما من "خاطفي الشبان الإسرائيليين الثلاثة" الذين كانوا قد اختفوا في الثاني عشر من يونيو الماضي في منطقة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن القوات الإسرائيلية "أعدمت" فجر الثلاثاء "المواطنين مروان القواسمي وعامر أبو عيشة، في عملية عسكرية للاحتلال وسط مدينة الخليل".

ونقلت عن مصادر إسرائيلية وشهود عيان قولهم إن "جنود الاحتلال هدموا كذلك جزءاً من منزل في حي الجامعة وسط الخليل، وأصابوا عدداً من المتواجدين فيه، بعد إطلاق قذائف تجاه المنزل".

من جهته، قال موقع الإذاعة الإسرائيلية على الإنترنت إن "وحدة خاصة إسرائيلية قامت بتصفية خاطفي الشبان الثلاثة الاسرائيليين".

وأضاف أن قوات الأمن (الإسرائيلية) نجحت "الليلة الماضية برصد المخربين مروان سعدي قواسمي وعامر أبو عيشة اللذين كانا قد اختطفا ثم قتلا الشبان الإسرائيليين الثلاثة في منطقة غوش عتصيون جنوبي بيت لحم".

وتابع الموقع أنه تم بالإضافة إلى ذلك "اعتقال ثلاثة شبان من عائلة القواسمي للاشتباه بضلوعهم في معاونة المخربين على الاختباء".

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق عن اعتقال فلسطيني قالت إنها تشتبه في مسؤوليته عن خطف وقتل 3 مستوطنين في الضفة الغربية.

وأوضحت الشرطة أن قوات الأمن اعتقلت الفلسطيني حسام القواسمي في مخيم شعفاط شمالي القدس.

وشرعت القوات الإسرائيلية في أعقاب "مقتلهم" بعملية عسكرية في غزة استمرت 50 يوماً أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 2100 فلسطيني.