بديل- عن سكاي نيوز عربي

رفضت إسرائيل التعاون مع تحقيق يجريه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في الحرب التي شنتها على غزة هذا العام، وقالت إن نتائجه "محددة سلفا".

ورفضت الحكومة الإسرائيلية التحقيق، ووصفته بأنه "محكمة صورية"، متهمة الأكاديمي الكندي وليام شاباس، رئيس لجنة التحقيق بالتحيز ضد إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان، الأربعاء، "في ضوء حقيقة أن لجنة شاباس ليست لجنة لتقصي الحقائق، وإنما لجنة تحقيق نتائجه محددة سلفا، فإن إسرائيل لن تتعاون مع اللجنة."

وأضافت أن قرارها اتخذ أيضا في ضوء ما وصفته بأنه "عداء مفرط لإسرائيل" من قبل مجلس حقوق الإنسان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عين الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كاميرت لرئاسة لجنة التحقيق في الهجمات الإسرائيلية على منشآت الأمم المتحدة في قطاع غزة، واستخدام مواقع الأمم المتحدة لتخزين الأسلحة.

وفتح الجيش الإسرائيلي خمسة تحقيقات في سبتمبر في عملياته في غزة بما في ذلك هجمات قتل فيها أربعة أطفال فلسطينيين على شاطئ و17 شخصا في مدرسة تابعة للأمم المتحدة.