بديل- وكالات

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين أن إسرائيل بصدد التخطيط لبناء أكثر من ألف وحدة استيطانية في القدس الشرقية. وأكد مصدر من مكتب نتنياهو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الحكومة قررت المضي في التخطيط لبناء نحو ألف وحدة استيطانية في القدس.

وقال إنه سيتم بناء 400 وحدة في "هار حومه" وأكثر من 600 وحدة في "هار شلومو". وأضاف المسؤول أنه "سيتم أيضا المضي في التخطيط لمشروعات بنية تحتية في الضفة الغربية ، من بينها طرق يستخدمها فلسطينيون".

يأتي هذا الإعلان بعد تقرير نشرته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي عن توصل نتنياهو إلى صفقة مع وزير الاقتصاد اليميني المتطرف نفتالي بينيت لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية، مقابل عدم حل الائتلاف الحكومي.

من جانبها عبرت الرئاسة الفلسطينية الاثنين عن إدانتها ورفضها لنية إسرائيل دفع مشاريع لإقامة ألفي وحدة استيطانية جديدة في القدس والضفة الغربية.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في تصريح بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن "التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة والأماكن المقدسة والانتهاكات اليومية الخطيرة، والإعلان الجديد عن تخطيط استيطاني في القدس هو أمر خطير ومدان ومرفوض ".

كما أدانت مصر ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن موافقة الحكومة الإسرائيلية على تسريع بناء ألف وحدة استيطانية في القدس الشرقية. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين في بيان أن مصر تدين هذا الإجراء في حالة التأكد منه.