بديل- الرباط

أعلن وزير الدفاع الإسباني بيدرو مورينيس السبت أن بلاده تعتزم إرسال جنود إلى العراق نهاية العام الجاري، لتدريب قواته على قتال "تنظيم الدولة"، لكنه أكد أنها لا تعتزم التدخل ضد التنظيم في سوريا.

وصرح الوزير الإسباني لصحفيين غداة لقائه نظيره الأميركي تشاك هيغل في واشنطن، أن البرلمان الإسباني سيصوت هذا الأسبوع على إرسال 300 جندي إلى العراق لتدريب القوات العراقية.

وأوضح أن الجنود الإسبان سيدربون القوات العراقية على تنفيذ المهام الخاصة ونزع الألغام والتعامل مع المتفجرات، وتابع: "يمكننا أن نبدأ في نهاية العام لأن العملية برمتها تتطور بسرعة، على مدار الساعة. علينا أن نكيف قدراتنا وما يمكننا أن نقدمه على ضوء هذا التطور".

لكن الوزير الإسباني شدد على أن بلاده لن تنضم بأي حال من الأحوال إلى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتطرف في سوريا.

وأضاف مورينيس أن مدريد ستسمح للعسكريين الأميركيين باستخدام قاعدتي مورون وروتا العسكريتين في جنوب إسبانيا لتنفيذ عملياتهم في شمال العراق.

وأعلنت القيادة العسكرية الأميركية للشرق الأوسط وآسيا الوسطى أن الطائرات الأميركية شنت يومي الجمعة والسبت 15 غارة على مواقع للتنظيم في سوريا و10 غارات أخرى على مواقعه في العراق.