يتزايد عدد طالبي اللجوء من المغاربة بسبب "الاضطهاد الجنسي"، بشكل ملحوظ، بحسب معطيات كشفت عنها إحدى المنظمات التي تعنى بشؤون اللاجئين، بهولندا.

وذكر الموقع الهولندي "نيدرلاند تايمز"، أنه إلى حدود شهر شتنبر الماضي، وصل عدد طالبي "اللجوء الجنسي" إلى 283 شخصا، وهو الرقم الذي تضاعف مقارنة مع شهر غشت من نفس السنة (128 طلب لجوء).

وأضاف المصدر، أن المغرب على الرغم من إدراجه ضمن البلدان الآمنة قبل أشهر، فإن المنظمات التي تعنى بشؤون الأقليات لازالت تطالب بضمان حق اللجوء بالنسبة للمثليين المغاربة.