بديل ـ الرباط

في تعليقه على الصورة أعلاه، بعد أن أثارت جدلا كبيرا، قال رئيس الجماعة الحضرية لمدينة تطوان وقيادي حزب "العدالة والتنمية" محمد إدعمار في تصريح خص به موقع "بديل": لا زلت أبحث عمن صورني ".

ونفى إدعمار بشدة أن تكون الصورة التقطت بعلمه، موضحا أنه لو كان يريد ان يتصور على الأقل ستلتقط الصورة من امامه حتى يظهر وجهه جيدا، "ولو كنت أريد أن أتصور لنشرت الصورة على موقعي وصفحتي الاجتماعية" يقول نفس المتحدث.

وأضاف إدعمار أنه لو كان يريد أن يوثق لوثق لاعمال أكبر من هذه يترك أجرها عند الله، نافيا بشدة أن يكون منح الدجاجة للمواطنة بخلفية انتخابية، وقال في هذا السياق: "المغربي لم يعد يُشترى لا بدجاجة ولا بكرشة لأن ذلك الزمن ولى" بحسبه.

وأشار إدعمار إلى أن الصورة قديمة جيدا مستغربا من نشرها في هذا الوقت بالذات، موضحا  قيادي "البيجيدي" أنهم في حزب "العدالة والتنمية" لا يترشحون وإنما مناضلي الحزب هم من يختارون مرشحهم قبل تزكيته من طرف قياداتهم.

وكانت الصورة قد أثارت جدلا كبيرا وسط الصفحات والمواقع الالكترونية، شأنها شأن صورة سابقة لاتحادية ظهرت تقدم علبة "ياغورت" لطفلة فقيرة، ما أثار سخط معظم رواد المواقع ونشطاء الصفحات الاجتماعية، بعد أن رأوا في السلوك استغلالا سياسيا فجا ومتاجرة بواقع الطفلة.