بديل ــ عمر بنعدي

في سابقة من نوعها، قضت المحكمة الإبتدائية ببني ملال، بإدانة مواطنين قاموا بفك العزلة عن دواوير عزلتها التساقطات الثلجية التي عرفتها مناطق كثيرة من الإقليم.

وفوجئ خمسة مواطنين من دوار فم أودي بإقليم بني ملال، بأحكام قضائية تدينهم بغرامات مالية، على خلفية مشاركتهم في فك العزلة عن دواويرهم التي خلفتها التساقطات الثلجية بجبل اغنيم، حيث قاموا بفتح طريق وسط الغابة".

والمثير في الأمر هو أن جميع أفراد القبائل شاركوا في فك العزلة، بعدما ضاقت بهم السبل وانقطع المسلك الوحيد لدواويرهم بسبب التساقطات الثلجية، دون أن يتم منعهم من طرف السلطات، ليتفاجأ خمسة منهم بدعوى قضائية من المحكمة، تطالبهم بتعويضات مالية، دون غيرهم.

واستغربت الساكنة من  إقتصار استدعاء المحكمة على خمسة مواطنين، مرجحين أن ذلك راجع إلى علاقة "عداوة أوتصفية حسابات" بين موظف المياه والغابات الذي رفع التقرير بعد الواقعة والمواطنين الخمس.