قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا بسنتين حبسا في حدود سنة وأربعة أشهر موقوفة وثمانية أشهر نافذة في حق متهمة توبعت من أجل قضايا لها علاقة بالإرهاب .

وتوبعت المتهمة ، وهي طالبة سابقة بأحد المجالس العلمية ، من أجل تهمة " عدم التبليغ عن جريمة إرهابية ".

وكانت السلطات الأمنية قد ألقت القبض على المتهمة في شهر أكتوبر 2014 ، رفقة زوجها ، الذي أدين بدوره بثلاث سنوات حبسا نافذا من أجل "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي ، وإقناع الغير والتحريض على ارتكاب أفعال إرهابية ، والإشادة بأفعال إرهابية".

من جهة أخرى، قضت المحكمة في ملف آخر بثلاث سنوات حبسا نافذا في حق متهمين اثنين بعد مؤاخذتهما من أجل " تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي ، والانضمام إلى جماعة دينية محظورة ". كما قضت المحكمة في ملف ثالث يتابع فيه متهم واحد ببراءته من التهم المنسوبة إليه .