بديل- الرباط

أدانت محكمة بجنوب أفريقيا الجمعة العداء الأولمبي مبتور الساقين أوسكار بيستوريوس بتهمة القتل الخطأ في واقعة إطلاق النار على صديقته ريفا ستينكامب، وقالت القاضية ثوكوزيلي ماسيبا إن إجراءات الحكم عليه ستبدأ في الثالث عشر من تشرين أول / أكتوبر المقبل.

وقد تم تمديد إطلاق سراحه المشروطبحسب موقع"الجزيرة مياشر"  بكفالة حتى إصدار الحكم. وقال المتحدث باسم سلطة الادعاء الوطنية ناثي منكوبى للصحافة إنه سيتم السماح للادعاء والدفاع بتقديم دفوع جديدة للمحكمة واستدعاء شهود.

وأضاف أن الحكم سيصدر بعد ذلك بفترة وجيزة ، ربما بحلول السادس عشر من تشرين أول / أكتوبر. وأعلنت ماسيبا إدانة بيستوريوس بالقتل الخطأ ، وذلك بعد يوم واحد من تبرئة ساحته من تهمة القتل العمد لصديقته. ومن الممكن أن تصل عقوبة بيستوريوس في تهمة القتل الخطأ إلى السجن لمدة تتراوح بين خمس وعشر سنوات ، ويمكن أيضا أن يعاقب بالسجن مع إيقاف التنفيذ.

وأدين بيستوريوس أيضا بتهمة منفصلة وهي إطلاق النار بشكل غير قانوني في مطعم مما قد يؤدي إلى سجنه مدة إضافية أو تغريمه، ولكن المحكمة برأته من تهمتي إطلاق سلاحه الناري بشكل غير قانوني من فتحة سقف سيارة وحيازة ذخيرة تخص والده في منزله.

ويقول العداء الأولمبي أنه سمع نافذة الحمام وهي تنفتح ، فأطلق النار على صديقته لظنا منه انها شخص دخيل موجود بالمنزل. وكان الرياضي الشهير يواجه ثلاثة تهم تتعلق بالأسلحة النارية.

واستمرت قضية بيستوريوس خلال الفترة من 3 آذار/مارس حتى 8 آب/أغسطس، وكان يواجه اتهامات بالقتل العمد لصديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب (29 عاما) التي أطلق عليها النار عبر باب الحمام في منزله بمدينة بريتوريا في 14 شباط/فبراير عام 2013 .