بديل ـ الرباط

رفضت المحكمة الإدارية بالرباط اليوم الثلاثاء 22 يوليو، الشكوى التي تقدمت بها منظمة "فريدوم ناو" ( الحرية الآن) التي تعنى بالدفاع عن حرية الصحافة في المغرب، ضد وزارة الداخلية.

وعللت المحكمة رفضها بكون المنظمة لا تتوفر على الشخصية القانونية لرفع الشكوى. وبالتالي رفض الترخيص لتأسيس هذه المنظمة التي ووجهت بالمنع منذ تاسيسها.
وكانت "فريدوم ناو" قد تقدمت بشكوى استعجالية أمام المحكمة الإدارية في الرباط، ضد وزارة الداخلية المغربية بعد أن رفضت مصالح ولاية الرباط تسلم ملفها القانوني للحصول على الاعتراف القانوني حسب ما تنص عليه مقتضيات قانون الجمعيات في المغرب. وحملت شكوى المنظمة طعنا في قرار الولاية على اعتباره عملا تعسفيا يعارض مبادئ الدستور والحق في تأسيس الجمعيات الذي ينظمه القانون.

يذكر أن "فريدوم ناو" تأسست يوم 24 أبريل 2014 في الرباط، وضمت فعاليات إعلامية وحقوقية وجمعوية وسياسية ومثقفين ومبدعين وشخصيات اعتبارية، ورفعت شعار حماية والدفاع عن حرية الرأي والتعبير في المغرب. وهي بالمناسبة أول منظمة حقوقية تمنع في ظل الدستور الجديد وفي ظل حكومة يقودها حزب إسلامي.