بديل ـ عن رأي اليوم

نفت إدارة مهرجان موازين الغنائي، الأنباء التي ترددت حول تأجيل الدورة الـ13 من المهرجان، وأكدت أن فكرة تأجيل موعده غير واردة وأن الدورة 13 ستقام في الفترة من 30  مايو إلى 7  يونيو المقبل، كما هو محدد.

وأوضحت جمعية “مغرب الثقافات” المنظمة للمهرجان أنها تحترم التزاماتها بكل دقة مع الفنانين، وأن هذه الصرامة في التعامل هي التى تضمن لها منذ التأسيس، مشاركة أشهر نجوم العالم دون أن يسجل أي خلاف حول مضمون وثيقة التعاقد. وأكدت أن اعتذار شعبان عبد الرحيم عن المشاركة في المهرجان جاء نتيجة ظروفه الصحية في الفترة الأخيرة.

وحول تجاهل الفنانين المصريين في برمجة هذه الدورة قالت الإدارة أن المهرجان طالما استدعى مشاهير الفنانين المصريين من أمثال شيرين عبد الوهاب وعمرو دياب وتامر حسني ومحمد منير وآمال ماهر.

ويقود نشطاء على “فيس بوك” منذ فترة حملة لإلغاء المهرجان وتوفير ميزانيته لصالح المشاريع التنموية، وهذا ما دفع إدارة المهرجان إلى تكذيب تأجيل الدورة الـ13، خاصة أن المهرجان أصبح من أهم وأكبرالمهرجانات في العالم العربي وأفريقيا.

ويشهد مهرجان “موازين” حضوراً عالمياً مكثّفا هذا العام، إذ يشارك مغنّون عالميون هم؛ ريكي مارتن وجاستن تمبرلاك، وجيسون ديلوور، وني يو، وسترماوي، وروبيرت بلانت، والنجمة إليشا كيز. ومن العرب يشارك النجم الكبير محمد عبده، والعراقي كاظم الساهر، واللبناني وائل جسار، ومواطنته نانسي عجرم، ومن الكويت تشارك المطربة نوال ومن فلسطين يشارك نجم آراب آيدول محمد عسّاف.