بديل- الرباط

"عاقبت" إدارة مهرجان سلا الدولي لسينما المرأة، بسيمة الحقاوي، وزير التضامن والمرأة والأسرة، حيث كان حضورها في افتتاح المهرجان صوريا إذ لم تُؤد فيه الوزيرة أية "مهمة"، طيلة الوقت الذي قضته في حضرة جمهور المهرجان.

وقالت يومية "صحيفة الناس"،في عددها ليوم الأربعاء 24 شتنبر، أنه في الوقت الذي كان جمهور الافتتاح ينتظر اعتلاء الوزيرة المنصة من أجل تقديم درع المهرجان لإحدى المكرمات أو حتى لإلقاء كلمة "شرفية" باعتبار أن المهرجان مخصص للمرأة بالدرجة الأولى، وأن الحقاوي هي الوصية عن المرأة والأسرة في حكومة بنكيران، انتهى حفل الافتتاح دون أي مرور للوزيرة.

و عبر الحضور عن استغرابه من تصرف الحقاوي، ليستنتج البعض أن الإدارة تعمدت الأمر بسبب الواقعة التي حدثت للوزيرة في حفل افتتاح الدورة الماضية.

يُذكر أن بسيمة الحقاوي رفضت السنة الماضية، الصعود إلى منصة ،الحفل لتسليم الفنانة المصرية اثار الحكيم درع مهرجان سينما المرأة بسلا، وذلك بعد ان اشادت الممثلة بما قام به الفريق عبد الفتاح السيسي لحل الازمة المصرية.

واثار موقف وسلوك الوزيرة الكثير من الارتباك والجدل في صفوف المنظمين، كما عبر اغلب الفنانين الحاضرين عن تنديدهم بموقف الحقاوي الذي لا يليق بمسؤول حكومي.

وصعدت الوزيرة إلى المنصة بعد تدخل نبيل بنعبد الله و الخلفي و الأزمي وسلمت الدرع للفنانة اثار الحكيم دون مصافحتها، وهو ما اثار سيلا من ردود الفعل الغاضبة من طرف الفنانين المغاربة الذين نددوا بموقف الحقاوي.