أكدت مصادر حقوقية أن إدارة السجن المحلي " ساتفيلاج" بطنجة، أخبرت الناشطة الحقوقية وفاء شرف، التي تقضي عقوبة حبسية بهذا السجن مساء يوم الإثنين 20 يوليوز، انه سيتم نتقيلها إلى السجي المحلي بالعرائش.

وحسب تصريح نجيب السكاكي، رئيس فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بطنجة، لـ "بديل"، " فقد أُخبرت وفاء شرف يهذا القرار الذي تفاجأت به، ولا تعرف أسبابه.

وأضاف نفس المصدر، خلال حديثه لـ"بديل"، أن عائلة وفاء نددت بهذا القرار معتبرة إياه "قرارا إنتقاميا من وفاء بعد دخولها في إضراب عن الطعام احتجاجا على أوضاع السجن المسيئة، وكذا بعض ممارسات المدير الجديد لهذه المؤسسة تجاه المساجين".

وقال السكاكي: "إنهم (فرع الجمعية)  لا يعرفون من أصدر هذا القرار وسيعملون على البحث في حيثياته من خلال هيئة الدفاع"، مؤكدا " إدانتهم لمثل هذه الممارسات التي لا يمكن أن تكون إلا إنتقامية من وفاء شرف بسبب نشاطها وديناميتها من داخل السجن".

وكانت استئنافية طنجة،  قد قضت مساء الإثنين 20 أكتوبر 2014، بسنتين سجنا نافذا في حق الناشطة الحقوقية والسياسية وفاء شرف، حيث توبعت بتهمة "الوشاية الكاذبة" بعد أن صرحت قبل شهور بتعرضها لـ"لإختطاف"، عقب مشاركتها في وقفة احتجاجية.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية وضمن حملتها لمناهضة العنف في العالم، أطلقت حملة لمطالبة السلطات المغربية بإطلاق سراح وفاء شرف.