بديل ـ الرباط

قال أساتذة بثانوية "زكوطة" بإقليم سيدي قاسم، لموقع "بديل" إن إدارة المؤسسة "زورت" نقاط العديد من التلاميذ، ما خلف هيجانا كبيرا وسط "الضحايا"، وسخطا عارما وسط الأستاذة. 

ونقل الأساتذة عن المدير قوله بأن عملية "التزوير" تمت بموافقة نيابة التعليم، مبررا فعلته بضغط الوقت، لكون النيابة طلبت منه مدها بنقاط التلاميذ، في أسرع وقت،  فلم  يجد بدا من ملأ صفحات "مسار" من تلقاء عقله،  لأن الأخذ بنقاط الأستاذة كان سيستغرق منه وقتا طويلا.

وأكد الأستاذة امتناعهم عن التوقيع على محاضر الأقسام التي أرسلتها النيابة لكون النقاط الممنوحة للتلاميذ ليست هي النقاط التي أعطوها لهم.

ويسود هيجان كبير وسط "الضحايا"، بحسب نفس المصادر، مرجحة الاخيرة أن يتطور الوضع إلى احتجاجات صاخبة. وأشار الأساتذة إلى أن "الضحايا" يتابعون دراستهم بالجذع العلمي والادبي والسنة الأولى بكالوريا آداب وعلوم.