أوقفت الشرطة الكونغولية ثلاثة مسيرين مرافقين للمغرب التطواني، بعد أن وجهت لهم تهمة محاولة إرشاء طاقم التحكيم الذي قاد مباراة الفريق أمام مازيمبي، أمس السبت، بلومومباشي، لحساب الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية لعصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم.

وذكرت يومية "الصباح" في عدد الإثنبن 4 شتنبر أنه حسب المعلومات المتوفرة، فإن الأمن الكونغولي اعتقل المسيرين التطوانيين، بتهمة محاولة إرشاء الحكام، ولم يفرج عنهم، إلا بعد نهاية المباراة وتدخل رئيس الفريق، عبد المالك أبرون، الذي ربط اتصالات بعدة جهات، منها وزارة الخارجية.

يشار إلى أن فريق الحمامة البيضاء قد أقصي من المنافسة الإفريقية على يد مازمبي بعد هزيمة قاسية بخمسة أهداف.