بديل- وكالات

قالت دانا شل سميث التي رشحها الرئيس الأميركي باراك أوباما سفيرة للولايات المتحدة لدى قطر إن الإدارة الأميركية تؤيد ما ورد في مشروع قانون دفاعي لمجلس الشيوخ سيسمح بتدريب عسكري علني للمعارضة السورية المعتدلة.

وأضافت سميث أثناء جلسة للمصادقة على تعيينها "في حدود فهمي فإن الإدارة تؤيد ما ورد في "مشروع القانون الدفاعي" بالسماح بتدريب المعارضة المعتدلة وتزويدها بالعتاد".

وكانت سميث التي تعمل حاليا مستشارا رفيعا بوزارة الخارجية الأميركية ترد على سؤال بشأن العبارات الواردة في مشروع قانون الدفاع الوطني
المطروح حاليا على مجلس الشيوخ والذي يسمح ببرنامج علني للتدريب العسكري للمعارضة السورية المعتدلة تقوده قوات العمليات الخاصة الأميركية

من جهة أخرى وفي سياق النزاع الدائر في سوريا فقد أدت المعارك الدائرة منذ حوالي شهرين في دير الزور شرق سوريا إلى مقتل 634 شخصا، وأرغمت أكثر من 130 ألف شخص على النزوح حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وذكر المرصد أن عدد القتلى في تزايد منذ بدء الاشتباكات بين مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلي جبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" والكتائب الإسلامية من طرف آخر".

وتابع المرصد أن حصيلة قتلى الاشتباكات أدت المعارك الدائرة منذ ما يقارب الشهرين في دير الزور، شرق سوريا، إلى مقتل 634 شخصا، كما أرغمت أكثر من 130 ألف شخص على النزوح، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء.

وذكر المرصد أن عدد القتلى في تزايد منذ بدء الاشتباكات بين الدولة الإسلامية في العراق والشام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي جبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" والكتائب الإسلامية من طرف آخر".

وتتضمن الحصيلة قتلى هذه الاشتباكات منذ اندلاعها بين الطرفين في إبريل الماضي، كما أجبرت الاشتباكات أكثر من 130 ألف مواطن من سكان هذه المناطق والنازحين إليها على الفرارا إلى مناطق أخرى بحثا عن ملاذ آمن".

وقد أطلقت مجموعة من الإعلاميين والناشطين والحقوقيين السوريين حملة "دير الزور تستغيث" وتهدف إلى تسليط الضوء على معاناة السكان والحصار الخانق المفروض على المنطقة .