أقدمت حوالي 27 نزيلة بإصلاحية درب الكبير بالدار البيضاء، على محاولة الفرار من الإصلاحية في ساعة متأخرة من مساء يوم الإثنين 28 نونبر الجاري، قبل أن تُحبط هذه العملية.

وبحسب المعطيات المتوفر فإن العاملين بالإصلاحية المذكورة تدخلوا لمحاصرة النزيلات القاصرات اللواتي كن يردن الفرار بعد تكسيرهن لزجاج نوافذ الإصلاحية، قبل أن تصل الشرطة وتطوق المكان وتنقل النزيلات إلى مخفر قريب من أجل الاستماع إليهن.

وفي تصريح للصحافة، قال المدير الإقليمي لشبيبة والرياضة، إن شجارا وقع بين النزيلات وتطور إلى محاولة فرار بعد تكسير الزجاج"، معتبرا أن هذا "الأمر عادي ويحصل بين الفينة والأخرى".