ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، يوم الجمعة 12 يونيو، أنه تمت إحالة سبعة أشخاص على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفاس لاتخاذ الإجراءات القانونية، لتورطهم في تسريب امتحانات الإختبار الوطني لنيل شهادة الباكالوريا برسم دورة يونيو 2015.

وحسب نفس المصادر فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، أوقفت الأشخاص المذكورين بعد الأبحاث التي باشرتها عقب تسريب امتحان مادة الرياضيات علوم تجريبية خلال اليوم الثاني من إختبارات الباكلوريا.

ويتشكل الموقوفون من طالبين ، وثلاثة تلاميذ وبائع هواتف ومستخدم بإحدى الشركات بفاس.

وكانت التسريبات التي همت امتحانات الباكلوريا في يومها الثاني، قد أثارت موجة من الاحتجاجات والتنديدات من طرف التلاميذ وأولياء أورهم، لتقرر الوزارة إعادة الإمتحان في مادة الرياضيات علوم تجريبية بعد تأكدها من صحة تسريب أسئلة هذه المادة قبل ساعات من إنطلاق الإختبار.