علم "بديل" من مصادر مطلعة أن المجلس الأعلى للقضاء أحال الوكيل العام لطنجة على التقاعد.

وكان هذا الوكيل العام قد حفظ مؤخرا شكاية ضد الشهود الذين أدين بسببهم المستشار الجماعي الزبير بنسعدون بثلاث سنوات سجنا، رغم أن شهادة اثنين منهم تهم قضية أخرى لا علاقة لها بالنازلة التي توبع على خلفيتها بنسعدون بل ونفيا أن يكونا قد شهدا في هذه القضية، فيما الشاهد الثالث جاء بشهادات جديدة مناقضة لما شهد به طيلة محاكمة بنسعدون، ومع ذلك حفظ الوكيل العام الشكاية.

أخطر من هذا بكثير، قال السباعي، والعهدة عليه، إن هذا الوكيل العام فاجأه بتصريح، وصفه بالمثير والغريب، حين أخبره بأنه كان سيحفظ الشكاية من أول يوم أحيلت على النيابة العامة.

المحامي الحبيب حاجي قدم شكاية لوزير العدل ضد هذا الوكيل العام، ولا يُعرف ما إذا كان يمكن متابعته بعد إحالته على التقاعد أم يستحيل ذلك مباشرة بعد إحالته على التقاعد.