بديل ـ الرباط

استطاع شريط فيديو، حول ناشط حركة 20 فبراير، أيوب بوضاض، المدان رفقة 10 من زملائه، على خلفية مشاركتهم في مسيرة سلمية بالدار البيضاء، يوم ستة أبريل الماضي، أن يبكي معظم من تابعه على موقع يوتوب.

وبلغ عدد المتابعين للشريط على موقع "يوتوب" 30.070 مشاهدة ومشاهد. ويتضمن الشريط مشاهد وتصريحات مثيرة خاصة من جانب والدة أيوب، التي اكدت صعوبة حياتها بدون ابنها، لكونها ظلت ترى فيه الإبن والصديق والأخ..

واستهجنت الوالدة شأنها شأن جميع المتتبعين لهذه القضية التهم التي وجهت لإبنها وزملائه، حول اعتدائهم على رجال الأمن، متسائلة باستغراب هل يمكن لأطفال أن يعتدوا على رجال الشرطة؟

وحصد الشريط 275 إعجاب فيما أعرب 7 أشخاص عن عدم رضاهم على الشريط، ويرجح أن يكون الأخيرين القاضي الذي حكم والنيابة العامة التي أمرت بالاعتقال والباقون الخمسة من الشرطة الذين نفذوا عملية الاعتقال.