بديل ـ وكالات

نشرت مواقع “جهادية” تسجيلاً صوتياً منسوباُ لـ أيمن الظواهري، زعيم تنظيم “القاعدة”، يعلن فيه مبايعته لـ”خليفة الدولة الإسلامية”، "أبو بكر البغداي" واصفًا إيّاه بـ”أمير للمؤمنين”. وقال الظواهري، فى التسجيل الصوتي المنسوب له على موقع “يوتيوب”: “الوضع في العراق يبشر بانتصار الاسلام واندحار الصليبيين، والدولة الإسلامية خطوة في سبيل إقامة الخلافة أرقى من الجماعات المجاهدة، الجماعات يجب ان تبايع الدولة وليس العكس، والبغدادي من قادة المسلمين والمجاهدين في هذا العصر”.

 و يبدو أن الصوت الوارد في التسجيل قريب من صوت “الظواهري”، و كما هو معروف فإن الفترة الأخيرة شهدت حرباً “تضليلية” بين الجماعات “الجهادية” من خلال اصدار التسجيلات المفبركة واعتماد الألفاظ التي يستخدمها قادة التنظيمات المتطرفة. وكانت “داعش” قد إنشقت عن تنظيم “القاعدة” في وقت سابق ووصفت “الظواهري” بأنه “خرج عن قواعد التنظيم وفكر بن لادن”.

وبينما تنتشر هذه التسجيلات على مواقع الانترنت، تستمر الحرب “الجهادية” بين “داعش” والنصرة” (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا)، لتحصد أرواح المئات من “الجهاديين”.