بديل - الرباط

أطلقت  شركة الإنتاج “فايس نيوز ” وثائقيا مصور من قلب مملكة ”داعش“، تحت اشراف الصحفي الفلسطيني البريطاني الجنسية ”مدين ديرية“، والذي قضي رفقة اعضاء تنظيم ”داعش“ ثلاثة اشهر،  ليكون بذلك أول صحفي يصاحب افراد هذا التنظيم في سوريا والعراق سواء في حياتهم اليومية او عند قيامهم بالعمليات.

ونقلت مصادر إعلامية، ان هذا العمل الوثائقي اثار ردة فعل غاضبة من طرف بعض الجهات خاصة في الولايات المتحدة، والتي اتهمت الشركة، التي انجزت العمل بالتواطؤ مع داعش والمساهمة في حملة دعائية لها وترويج الارهاب ٫ وهو ما نفاه رئيس تحرير “فايس نيوز” جيسون موخيكا، الذي أكد أن شركته حاولت نقل ما يحدث، وانها لم تقم بأية دعاية للدولة الإسلامية،  في حين رفض الصحافي مدين ديرية اعطاء أية معلومات عن طريقة دخوله للأراضي الخاضعة داعش و عدا اعترافه بأنه ولج اراضي البغدادي بجوازه البريطاني الاصلي،  وأكد أن العمل الوثائقي تم وفق المعايير الصحافية المتعارف عليها دوليا،  ووعد بأنه سيقدم معلومات إضافية عن التجربة، التي عاشها اثناء انجاز العمل، قريبا.