بديل- عن سكاي نيوز

في أول دعوى قضائية ترفع بشأن الطائرة الماليزية المفقودة منذ الثامن من مارس، بدأت عائلة ماليزية، الجمعة، ملاحقات قضائية ضد الحكومة وشركة الطيران الماليزية بعد اختفاء الطائرة في رحلتها رقم "إم إتش 370".

ورفع محامون الدعوى باسم الابنين القاصرين لجي جينغ هانغ الذي كان على متن الطائرة.

وقال المحامي، غاري شونغ، إن الدعوى رفعت في محكمة ماليزية، موضحا أن العائلة ستطالب بتعويضات، لكنه رفض ذكر أي أرقام.

وذكر الفريق القانوني "موكلانا يريدان الحقيقة. نثق في نظامنا القضائي وبأنه سيصغى إلى هذه الشكوى، ويعالجها بعدالة".

وتلاحق العائلة شركة الطيران الماليزية بتهمة مخالفتها العقد، وأوضحت أن الشركة أخفقت في تحمل مسؤوليتها في نقل جي إلى وجهته.

كما ادعت على الحكومة الماليزية وسلطات الطيران المدني وإدارة الهجرة والقوات الجوية بتهمة الإهمال.

وفقدت الطائرة التي كانت تقل 239 شخصا في الثامن من مارس بدون سبب واضح خلال رحلة من كوالالمبور إلى بكين، في ما تحول إلى أكبر لغز في تاريخ الطيران المدني.

وتعتقد الحكومة الماليزية أن الطائرة غيرت مسارها لتحلق باتجاه جنوب المحيط الهندي، مستندة في ذلك إلى معطيات لأقمار اصطناعية. لكن على الرغم من عمليات بحث واسعة لم يعثر على أي حطام أو أشلاء.