صدحت حناجر العشرات من ساكنة العرائش مساء يوم السبت 12 نونبر الجاري، بشعارات قوية تضامنا مع قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، والطلبة المعتقلين، وتنديدا بحادث مقتل شهيد الحكرة محين فكري.

وردد المحتجون الذين تجمعوا بساحة التحرير بالعرائش شعارات من قبيل "مكتوب على الحيطان والرميد أكبر شيطان".. "الوفاء الوفاء لدماء الشهداء" .. و"الشهيد خلى وصية لا تنازل على القصية.."

وعبر المتظاهرون خلال الوقفة التي دعا إليها "الائتلاف المحلي للجمعيات الحقوقية" بالعرائش عن تنديدهم بالمضايقات التي يتعرض لها قاضي الراي المعزول محمد الهيني خاصة في ما يخص إعاقة قبول ولوجه لمحنة المحاماة.


المحتجون، استحضروا ايضا ما تعرض له "شهيد الحكرة" محسن فكري، منددين بكل أشكال "التسلط والحكرة التي يمارسها بعض المسؤولين في حق أبناء الشعب من الطبقات المسحوقة"، بحسبهم.

وكانت الوقفة مناسبة أيضا، لإعلان كل التضامن مع جميع الطلبة المعتقلين، مع المطالبة بإطلاق سراحهم، كما طالب المتظاهرون بالكف عن إجراءات مصادرة مقر نقابة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، باعتبارها رمزا للنضال الطلابي المغربي.