بديل ــ شريف بلمصطفى

انفجر محمد أوزين، وزير الشباب و الرياضة، ضحكا، في تصريح لـ"بديل"، عند سؤاله حول حقيقة ما قيل عنه بخصوص مغادرته للتراب الوطني و تواجده بمدينة تطوان استعدادا لـ"الهروب" عبر معبر سبتة المحتلة نحو الديار الأوروبية، حسب ما تداولته وسائل إعلام، مساء الأربعاء 24 دجنبر.

 وقال أوزين -ساخرا- في تصريحه للموقع: "أنا لا أعلق على مثل هذه الترهات و الخرافات، و ليس لدي أي سبب يدفعني للسفر، أو للهروب، بل أنا متشبث بوطني ووطنيتي، ولن أذهب إلى أوروبا، مهما كانت الظروف".

وعند سؤاله حول دخوله في "حالة انهيار عصبي" -بحسب ما تداولته وسائل إعلام- بعد تصريحات امحند العنصر، الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، قال أوزين ضاحكا: "هذا بهتان و كذب، أنا معنوياتي مرتفعة، و أزاول عملي بشكل عادي جدا داخل مكتبي، و أنا الآن في منزلي، وكل هذه الأقاويل لا أساس لها من الصحة".

وأوضح أوزين، في معرض حديثه للموقع، أنه يتابع كل الأخبار التي تتناسل في قضيته، مبديا استغرابه من "تسرع وسائل الإعلام في نشر معلومات مغلوطة، دون التأكد منها".

يذكر أن العديد من المواقع الإخبارية الوطنية، أفادت أن وزير الشباب و الرياضة، محمد أوزين، يتواجد بمدينة تطوان ويستعد لـ"الهروب" في اتجاه الديار الأوروبية عبر معبر مدينة سبتة المحتلة.