بديل- عن كول

قال صانع ألعاب المنتخب الألماني "مسعود أوزيل"، أنه ورفاقه كانوا يعلمون جيداً مدى صعوبة الأجواء في قارة أمريكا اللاتينية، مشيراً إلى أن مناخ البرازيل الحار، أثر بشكل سلبي على مردود الماكينات في أول مباراتين ضد البرتغال وغانا، والعكس تماماً بالنسبة للمنتخبات اللاتينية المعتادة على هذا الطقس الاستوائي الحار جداً في فصل الصيف.

وتحدث نجم ريال مدريد السابق للصحفيين "كنا نعرف قبل كأس العالم أن الأوضاع في أمريكا الجنوبية مختلفة تماماً. درجة الحرارة مرتفة والأوضاع صعبة على المنتخبات الأوروبية، لكننا أعددنا أنفسنا لذلك وعندما لعبنا ضد غانا، نجحنا في السيطرة على المباراة بالذات في الشوط الثاني".

"إننا نُدرك جيداً أن المنتخبات الأوروبية تُعاني بشدة في هذه الأجواء، حتى المنتخبات الأوفر حظاً للفوز باللقب لم تُقدم المستوى المطلوب، لذا أخذنا في الاعتبار آخر مباراتين لألمانيا، يُمكننا القول بأننا كنا في الموعد وأعددنا أنفسنا بشكل جيد للغاية، وكنا الطرف الأقوى والأفضل أمام البرتغال وغانا، خاصة أمام البرتغال قدمنا مستوى متميز".

"ضد غانا لم نكن الطرف الأقل أو الأضعف، فقط ارتكبنا بعض الأخطاء، لكن بالنظر إلى المباراة ستلاحظون أننا كان جيدين جداً، وعن هذا الوشم، فأنا لست هنا لأتحدث عن وشمي، المطلوب مني هو الحديث عن كأس العالم، أما الوشم فهو شيء خاص بي".

وأصر على أن منتخبه سيلعب على الفوز أمام أمريكا للرد على كل من تحدث عن إمكانية حدوث مؤامرة بين الألمان والأمريكان للإطاحة بالبرتغال وغانا خارج البطولة، بقوله "كلاعب في منتخب ألمانيا، لا أعتقد أننا سنلعب على التعادل، نريد الفوز لأننا جئنا إلى هنا لنكون الأبطال، ونحن نُدرك أننا قادرون على أن نتغلب على أي منتخب آخر".

وفي نهاية حديثه، سُئل عن طقوسه في شهر رمضان الذي سيبدأ بعد أيام قليلة، فأجاب "لن أستطيع الصيام هذا العام بسبب التزامي بكأس العالم، ولا يُمكنني القيام بذلك (الصيام) لأنني أعمل".

أخبار متعلقة