بديل- عن سكاي نيوز عربي

أكد رئيس أوروغواي خوسيه موخيكا، الجمعة، أن بلاده ستستقبل 6 من معتقلي غوانتانامو، وانتهز فرصة هذا الاتفاق ليدعو نظيره الأميركي باراك أوباما إلى رفع الحظر المفروض على كوبا.

ووصف الرئيس اليساري استقبال معتقلي غوانتانامو "بالخطوة الإنسانية من أجل بشر يعانون من احتجاز فظيع في غوانتانامو".

وبموجب خطة موخيكا، سيعامل المعتقلون السابقون في غوانتانامو كغيرهم من السكان وسيسمح لهم بالسفر بحرية، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ودعا موخيكا أوباما إلى إنهاء الحظر "اللا إنساني وغير المبرر المفروض على شقيقتنا جمهورية كوبا".

وفي "رسالته المفتوحة إلى شعب الأوروغواي والرئيس باراك أوباما"، دعا موخيكا الولايات المتحدة أيضا إلى الإفراج عن ثلاثة كوبيين ما زالوا معتقلين من مجموعة "الكوبيين الخمسة" الذين اتهموا بالتجسس في 1998، بالإضافة إلى الزعيم القومي البوتوريكي أوسكار لوبيز ريفيرا.

ويواجه موخيكا انتقادات منذ إعلانه في مارس الماضي أن بلاده ستستقبل معتقلين في إطار الجهود لمساعدة أوباما على إغلاق المعتقل الذي يضم حاليا 142 سجينا.

أوروغواي
غوانتانامو
معتقل
معتق