صادق الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمس الخميس على الميزانية الامريكية، التي تتضمن الموافقة على المساعدات المقدمة للمغرب للسنة الحالية ، و التي تشمل كامل ترابه بما فيها الأقاليم الجنوبية، ليوجه بذلك صفعة قوية للبوليساريو و الجزائر ، اللتان راهنتا على معارضة أوباما لشمول المساعدات للصحراء المغربية.

وكشفت جريدة "اخر ساعة" في عدد نهاية الأسبوع، أن الميزانية الامريكية لسنة 2016 أكدت على أن المساعدات المالية الممنوحة من طرف الولايات المتحدة للمغرب، سوف تغطي كافة ترابه الوطني، و جدد من خلالها الرئيس الامريكي دعوته لتجديد المساعدات الامريكية الممنوحة الى المغرب و جعلها تشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة .

و أضافت نفس اليومية، أن مصادقة أوباما على تقرير الميزانية الذي رفعه اليه الكونغرس الأمريكي، تزامنت مع دعوة كاتب الدولة في الخارجية الامريكية، جون كيري، مؤخرا الى العمل من اجل حل سياسي مقبول لإنهاء مشكل الصحراء، تماشيا مع السياسة الامريكية الداعمة لمقترح الذي اقترحه المغرب.