في مقابلة مع قناة "أن أتش كي" اليابانية العامة الإثنين، قال باراك أوباما الذي يقوم الجمعة بأول زيارة لرئيس أمريكي لمدينة هيروشيما التي دمرت بقنبلة ذرية أمريكية في 1945، أنه لن يقدم اعتذارات بمناسبة هذه الزيارة.

وأجاب أوباما ردا على سؤال هل سيقدم اعتذارات؟، "لا لأني أعتقد أنه من المهم الإقرار بأنه في أوج الحرب على القادة أن يتخذوا كافة أشكال القرارات".

وأضاف "أنه من دور المؤرخين طرح الأسئلة وتحليلها، لكني أعرف بحكم تولي هذا المنصب منذ سبع سنوات ونصف، أن أي قائد يتخذ قرارات صعبة جدا وخصوصا في زمن الحرب".

ومن المقرر أن يزور أوباما هيروشيما في 27 آيار/مايو إثر قمة مجموعة السبع التي ستعقد في أيسي-شيما بوسط اليابان.

وخلف الهجوم النووي الأمريكي على هيروشيما 140 ألف قتيل ثم الهجوم الثاني بعده بثلاثة أيام على ناغازاكي 74 ألف قتيل.