بديل- وكالات

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة إن الولايات المتحدة لن ترسل قوات أمريكية لمهام قتالية في العراق. وأوضح الرئيس أوباما خلال بيان ألقاه حول الوضع في العراق في أعقاب سيطرة عناصر مسلحة على بعض المناطق بالعراق إنه طلب من فريقه الأمني بحث خيارات لدعم العراق.

وذكر أوباما أن الخلافات الطائفية في العراق خلقت وضعا هشا في البلاد ولا يمكن للولايات المتحدة أن تقوم بمهام الأمن نيابة عن العراقيين.

وأشار أوباما إنه يتعين علي القادة العراقيين اتخاذ قرارات صعبة والتوصل إلى حلول وسط للحفاظ على وحدتهم . و أضاف " سنبذل جهدنا ولكن العراق دولة ذات سيادة ويجب عليها أن تحل مشاكلها ".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه لن يكون هناك تأثير لأي دعم من دون استقرار داخلي بالعراق مؤكداً أنه سيتشاور مع الكونجرس بشأن ما يجب عمله هناك .

يأتي المؤتمر الصحفي للرئيس الامريكي باراك أوباما في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة العراقية قتالا ضد المسلحين الذين بسطوا سيطرتهم على الموصل ثاني أكبر المدن العراقية والتي تبعد عن بغداد حوالي 400 كيلومتر وعلي مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين التي تقع على مسافة 160 كيلومترا شمال غرب بغداد.