بديل ـ رويترز

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت إن الضربات الجوية الأمريكية دمرت أسلحة وعتادا كان يمكن للدولة الإسلامية استخدامه في الهجوم على اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق.

 

وفي مؤتمر صحفي مقتضب عقده قبل مغادرته واشنطن لقضاء عطلة تستمر اسبوعين أحجم أوباما عن إعطاء إطار زمني لمدة العملية الحالية في العراق واكتفى بالقول إنها ليست مسألة اسابيع وأن "الأمر سيستغرق بعض الوقت".

وقال أوباما إن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المساعدات والاستشارات العسكرية للحكومة العراقية والقوات الكردية لكنه شدد مرارا على أهمية أن يشكل العراق حكومة لا تقصي أحدا.