بديل ـ وكالات

صرح الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" في لقاء صحفي، أن الوضع في جبل سنجار قد تحسن بشكل كبير، و أن قواته تمكنت من "كسر الحصار المفروض على اليزيديين في جبل سنجار شمال بغداد من طرف تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف "لقد ساعدنا في إنقاذ حياة العديد من الأبرياء. وبفضل هذه الجهود، لا نتوقع القيام بعملية إضافية لإجلاء الناس من الجبل، ومن غير المرجح أن نحتاج إلى مواصلة عمليات إسقاط المساعدات الإنسانية من الجو على الجبل".

إلا أنه أكد أن الولايات المتحدة ستواصل شن عمليات عسكرية وزيادة المساعدات العسكرية للحكومة العراقية والقوات الكردية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال أوباما إنه لا يزال يرى أن هناك تهديدا من تنظيم الدولة الإسلامية على العراقيين سواء المسيحيين أو المسلمين بعد أن توعد التنظيم بقتل كل من لا يشاركه معتقداته "المتشددة."

وأضاف أن "الوضع لا يزال وخيما بالنسبة للعراقيين الذين يتعرضون لإرهاب تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في أنحاء البلاد".