أكدت تقارير إخبارية، غياب نجم برشلونة الإسباني عن موقعة الكلاسيكو التي ستجري يوم 21 نونبر ، ضد غريمه التقليدي ريال مدريد، بداعي الإصابة.

وكشفت صحيفة "سبورت" المُقربة من أسوار القلعة الكاتالونية، أنه تم استبعاد فكرة مشاركة ميسي أمام ريال مدريد، بسبب عدم تعافيه من الإصابة بشكل تام، نظرا لعدم تطور العلاج الذي كان من المفترض أن ينتهي في غضون 7 أو 8 أسابيع.

ونقلت الصحيفة، عن ميسي قوله، انه ليس مهووسا بالمشاركة في مباراة الكلاسيكو، وانه لا يرغب في اعادة السيناريو الذي وقع في عام 2013 حيث اضطر لدخول ارضية الميدان في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا امام باريس سان جيرمان وهو يعرج بعد ان كان الفريق الكتالوني متأخرا في النتيجة وثم بعدها عانى من انتكاسة.

ولم يتبقَّ على مواجهة الكلاسيكو سوى 19 يوما، فيما لم يبدأ ميسي في المرحلة الثالثة من التعافي التي تتطلب على الأرجح 3 أو 4 اسابيع، وبالتالي فقد يغيب عن مباراتين بعد الكلاسيكو.