بديل ـ الرباط

يروج بقوة في الأوساط الصحراوية أنباء عن قُرب دخول الرجل الثاني في البوليزاريو " البشير السيد" إلى المغرب في الأيام القليلة القادمة.

نفس المصادر تؤكد أن القصر كلف "خليهن ولد الرشيد" رئيس المجلس الملكي الإستشاري لشؤون الصحراء، بالتفاوض مع "البشير" أخ مؤسسة جبهة البوليزاريو من أجل ترتيب عودته للمغرب قريبا.

و تزامن هذا الخبر مع قرار مفاجئ يقضي بحل المكتب التنفيذي لـ"شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية" لسان جبهة البوليزاريو بمدينة العيون و تعليق جميع أنشطتها الإعلامية وطنيا و دوليا إلى إشعار آخر. دون أن يتسنى لـ"بديل" معرفة أسباب هذا القرار.

يُذكر أن "البشير السيد" اشتهر بكونه قاد مفاوضات إيقاف إطلاق النار بين المغرب و الجبهة سنة 1989 في مراكش، حيث هاجم ادريس البصري الوفد الديبلوماسي الصحراوي ليجيبه محمد السادس - حين كان وليا للعهد - قائلا:"إلزم حدودك أمام الصحراويين"