بديل ـ ياسر أروين

علم موقع "بديل" من مصادر محلية، أن وزارة الداخلية أرسلت لجنة تحقيق الى جماعة اولاد الطيب، التابعة لمدينة فاس بداية هذا الأسبوع من أجل البحث في النزاع بين الجماعة القروية والجماعة الحضرية لفاس وما اثير بشأن منح شباط لتراخيص لإنجاز مشاريع عقارية في تراب الجماعة.

وأضافت ذات المصادر، أن التحقيقات ستتطرق إلى مشروع سبق ورخص له شباط بدون موافقة الوكالة الحضرية لولاية فاس، وأن اللجنة ستستمع لرئيس جماعة اولاد الطيب رشيد الفايق، والى حميد شباط عمدة فاس والوكالة الحضرية وولاية فاس، حول مجمل التراخيص التي منحها شباط في ارض جماعة اولاد الطيب.

يذكر أن هذا الموضوع تفجر بعد توقيع وزير الداخلية قرارا يقتطع 500 هكتار من جماعة اولاد الطيب لفائدة الجماعة الحضرية لمدينة فاس.، قبل أن يدخل رئيس جماعة اولاد الطيب وشباط في صراع وصف بالمحموم حول هذه الأرض.

جدير بالذكر أيضا أن بعض ساكنة جماعة ولاد الطيب و عدد من المستشارين الجماعيين، بينهم أعضاء من حزب "الأصالة و المعاصرة"، كانوا قد توجهوا برسالة للملكّ، من أجل التدخل لإعادة الـ500 هكتار المتنازع عليها.

وحاول الموقع الإتصال بحميد شباط للإستفسار حول حيثيات هذه القضية إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد.