بديل ـ مراكش

تروج أنباء عن "احتجاز" السلطات المغربية، يوم أمس الخميس 27 نونبر، لحقوقيين أجانب كانوا مدعوين للمشاركة في أنشطة "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، التي تنعقد أشغاله في هذه الأيام، قبل أن تقرر (السلطات) الإفراج عنهم.

وحسب معلومات توصل الموقع بها، فالأمر يتعلق بكل من الفرنسية "جويل توتان" (Joëlle Toutain)، التي تعرضت للتوقيف بمطار مراكش المنارة لمدة ساعتين، والجزائرية "نصيرة دوتور" رئيسة "الفيدرالية الأورومتوسطية للإختفاء القسري"، والتونسي "محمد شربيب" رئيس "التجمع التونسي عن حقوق الإنسان".

من جهة أخرى، خضع الموقوفون لتفتيش وصف بالدقيق، وتمت مصادرة بعض وثائقهم، قبل أن تسلمها لهم السلطات، بعدما رفضت الجزائرية والتونسي مغادرة المطار قبل استعادة وثائقهما.