بديل ـ الرباط

فسر عبد الحميد أمين، قيادي "الاتحاد المغربي للشغل" المحسوب على من يصفون أنفسهم بـ"التيار الديمقراطي"، أسباب احتفال شباط بفاتح ماي بالمركب الرياضي "الأمير عبد الله"، بدل الشارع العام، لتعبئته الضعيفة على المستوى الوطني، ما جعله يحتمي بالمركب لإيهام الرأي العام بقوته، مشيرا إلى أن ما جرى بالملعب مجرد بهرجة لاعلاقة لها بفاتح ماي.

واعتبر أمين الحوار الاجتماعي الذي جمع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالباطرونا والنقابات، يوم الثلاثاء الماضي، "فضيحة"، وتساءل أمين بسخرية واستنكار: "الا يعتبر الحوار الذي عجز عن فرض إطلاق سراح معتقلي مسيرة 6 ابريل، بالفضيحة"؟

وندد امين بالتفاف بنكيران على وعوده تجاه العمال سواء اتفاق 6 ابريل، أو جعله الحد الأدنى للأجر 3000 درهم، مؤكدا على أن الحل الوحيد أمام العمال لتحقيق مطالبهم هو "الإضراب العام الوطني".

وأكد امين على ان هذا الإضراب سيأتي طال الزمن ام قصر، بحسبه، مشيرا إلى أن العمال سينتصرون على كل مناورات من وصفه بـ"المخزن".