بديل- الرباط

طالب المسؤول النقابي عبد الحميد امين، الملك بتوضيح موقفه جيدا، مما وصفها بـ"النقابات الجادة"، مؤكدا على أن التوجه الديمقراطي داخل "الإتحاد المغربي للشغل" أكثر النقابات جدية ومصداقية.

ورجح أمين في تصريح لموقع "بديل" أن يكون قصد الملك بـ"النقابات الجادة" تلك التي شاركت في صياغة الدستور، موضحا أن "النقابات الجادة" هي من تتصدى للهجوم على مكتسبات وحقوق وحريات المواطنين وتنتزع مطالبهم.

واستغرب أمين من إشادة الملك بالسلم الاجتماعي في وقت يوجد فيه عدوان على الحقوق والحريات والمكتسبات، مشيرا إلى أن اللحظة ليست لحظة سلم اجتماعي وإنما نضال وحدوي حازم تصاعدي في أفق الإضراب العام الوطني.

واعتبر أمين حديث الملك عن إصلاح أنظمة التقاعد تعبير على أن الحكومة عازمة على تمرير ما يسمى بإصلاح نظام التقاعد؛ لتخريب مكتسبات الموظفين في مجال التقاعد.

 وكان الملك محمد السادس، خلال خطابه المُوجه للشعب المغربي، مساء الأربعاء 20 غشت بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب" قد أشاد، بما وصفها بـ"النقابات الجادة" لحرصها على  ما يسمى بـ"السلم الإجتماعي" في وقت يجري فيه الحديث عن استعداد النقابات لخوض نضالات ساخنة ضد الحكومة، بعد عدوان الأخيرة على معظم المكتسبات والحقوق والحريات.