كشف الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز، في تصريح لقناة “فوكس الألمانية” من محل اقامته في المانيا الاتحادية عن خلافات داخل الأسرة المالكة فيما يختص بالعدوان على اليمن حيث أكد أن المملكة شعرت الآن بأنها استُدرجت للحرب على اليمن بقرارات خاطئة وستقبل بالحل الذي كانت ترفضه قبل الحرب.

واضاف الأمير طلال بن عبد العزيز، بحسب ما ذكره موقع "بانوراما الشرق الأوسط"، أن الطيارين الذين يقصفون اليمن كلفوا ميزانية المملكة كثيرا واصفا اياهم بـ"المرتزقة" حيث يتقاضى بعضهم 7500 دولار على الطلعة الواحدة وهم من باكستان والهند وفرنسا وأمريكا ومصر .

وقال طلال بن عبد العزيز :" أخبرنا حلفاؤنا بان لا نغامر باستفزاز إيران وتهديدها والا فاننا سنفتح نار جهنم علينا وان القوات الإيرانية ليست اليمن لأنها قادرة على تدمير البنى التحتية والقوة العسكرية للمملكة خلال 24 ساعة".

وختم الأمير، مصرحا بـ"حصول ارتباك في قيادات الجيش السعودي من حرب برية"، وقال في هذا الصدد:" هناك جنوداً هربوا من الخدمة خوفا بعد ان سمعوا بان الحلفاء تخلوا عنا !!"

ويعتبر طلال بن عبدالعزيز، من جناح الأسرة الحاكمة الرافضين لسياسة سلمان ونايف ونجليهما في إدارة شؤون البلد .