علم "بديل.أنفو" ان سلطات أمن مدينة طنجة، منعت ممون حفلات من توزيع وجبة الفطور لفائدة صحفيين مشاركين في ورشة تكوينينة يؤطرها الزميل الصحفي علي أنوزلا، بمقر  "الكنفدرالية الديمقراطية للشغل".

كما علم الموقع، أنه بعد أن حضَّر الممون الوجبات لتوزيعها على المشاركين الذين يبلغ عددهم حوالي 30 مشاركا، أصدر والي أمن طنجة أوامره بعدم تنظيم فطور للصحفيين المشاركين والذين قدموا من العرائش، تطوان وطنجة.

وأكد أحد المشاركين خلال حديثه للموقغ، أن الممون أخبر مسؤول امني بأن القرار المتخذ سيكبده خسائر مادية، غير أن المسؤول طمأنه بأنه سيتكفل بجميع التكاليف شريطة ألا يقدم الوجبات للمشاركين.

يذكر أن سلطات مدينة طنجة قد منعت بعد عصر نفس اليوم الزميل علي أنوزلا، من تأطير نشاط تكويني في مجال صحافة التحقيق، من تنظيم "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق"، بعد أن حل قائد مقاطعة مسنودا بأعوانه بمقر "جمعية التضامن الجامعي" حيث طلب من مسؤول الجمعية وقف النشاط، دون إعطاء تفسير لقراره، قبل أن يتم نقل النشاط إلى مقر "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل".

وكان النشاط سيُنظم بفندق "إيبيس" وقد حصل المنظمون على الموافقة ليفاجؤوا ليلة أمس بإدارة الفندق تعتذر للمنظمين بحجة عدم توفرهم على ترخيص بتنظيم النشاط، الأمر الذي جعلهم ينقلون نشاطهم إلى مقر "جمعية التضامن الجامعي" التي منعت أيضا من احتضان اللقاء.